ملخص و تحميل رواية احببتها في انتقامي pdf كاملة – مجتهد

ملخص و تحميل رواية احببتها في انتقامي pdf كاملة – مجتهد
رواية احببتها في انتقامي
رواية احببتها في انتقامي

في البداية نُشرت رواية احببتها في انتقامي إلكترونياً على صفحات مواقع  التواصل  الإجتماعي والمنتديات الشبابية، ثم حققت روايه احببتها فى انتقامى نجاحاً كبيراً وقدراً من الشهرة بين الكثير من القراء الشباب وذلك خلال فترة قصيرة بعد نشرها. وقد تفاعل معها نسبة كبيرة من القراء الفتيات والشباب على حد سواء وذلك لأنها احتوت على قصص رومانسية جديدة.

من هى الكاتبة عليا حمدي أو سمراء ناعمة!!

روايه احببتها فى انتقامى من تأليف الكاتبة علياء حمدي، وقد استخدمت اسم “سمراء ناعمة” كاسماً مستعاراً لها لتقوم بالنشر من خلاله لمجموعة من قصص رومانسية فى مواقع التواصل والمنتديات دون أن تفصح عن شخصيتها الحقيقية للقراء.

روايه احببتها فى انتقامى رواية عربية جديدة للكاتبة الشابة عليا حمدي وتصنف  كرواية رومانسية ممتعة وتحتوي على الكثير من المعلومات والتجارب الإنسانية المفيدة التي يمكنك اعتمادها كإرشادات لحياتك اليومية عندما الأمر يتعلق بالعلاقات الأجتماعية والدين والعواطف وغيرها.

   ننصحك بقائمة:  افضل 5 تطبيقات مجانية لمحبى القراءة-مجتهد

ما هى أحداث رواية احببتها في انتقامي ؟

تدور  الأحداث عن بطلة الرواية “يارا” وهى فتاه جميلة في اوائل العشرينات لازالت تدرس بالجامعة بكلية الصيدلة في السنه الرابعة. كما وصفتها الكاتبة في الرواية، فهى بشرتها قمحيه ناعمة، وعيونها لا هى بالمتسعة ولا بالضيقة باللون البني الغامق.

أما عن بطل قصة احببتها في انتقامي فاسمه أدهم، فتى في أواخر العشرينات من عمره ويعمل بوظيفة مهندس معماري، له بشره خمرية جذابة، ملامحه شرقيه أصيلة، أتم دراسته منذ حوالي  6 سنوات و الآن يدير شركته الخاصة.

ويتصف البطل أدهم بالبرود الشديد وهو معروف بالقوة والشدة؛ يخشاه كل من يتعامل معه سواء كان  صغيراً أم كبيراً؛ فهو شخصية لا تحتمل وخصوصاً عند الغضب.

روابط تحميل رواية احببتها في انتقامي pdf كاملة

خلفية عن رواية احببتها في انتقامي

تتمتع رواية “أحببتها في انتقامي” بشهرة كبيرة في العالم العربي، حيث تعتبر من أفضل الروايات البوليسية والرومانسية في الفترة الأخيرة. تعد هذه الرواية من بين أهم أعمال الكاتب أحمد مراد، الذي يتميز بأسلوبه السرد الشيق والمشوق. وتعتبر هذه الرواية خليطًا بين الحب والإثارة والجريمة، حيث نتابع قصة تميم ويارا في سعيهما للبحث عن الحقيقة والعدالة.

ملخص قصة الرواية

تدور أحداث الرواية حول شخصية “تميم” الذي تعرض للظلم والظلم من قبل الشخص الذي حبه. يسعى “تميم” بالتعاون مع صديقه “عاصم” للانتقام من الشخص الذي ظلمه، وأثناء رحلته للانتقام يقابل فتاة جميلة تدعى “يارا” ويتورط معها في موقف خطير. يحاول تميم بكل السبل الحصول على الحقيقة وكشف الجريمة التي ترتبط بوالد “يارا”، وتتوالى الأحداث مع تصاعد التشويق والإثارة حتى النهاية المفاجئة.

الشخصيات الرئيسية

نوعية شخصيات الرواية

تتميز رواية “أحببتها في انتقامي” بوجود شخصيات رئيسية متميزة، حيث تجمع بين الشخصيات الرومانسية والجريمة. فالرواية تتضمن شخصيات ذكية ومؤامرات ودوافع مختلفة لكل شخصية، مما يزيد من إثارة الرواية.

تحليل الشخصيات الرئيسية

تميم هو الشخصية الرئيسية في الرواية ويسعى للانتقام من الشخص الذي ظلمه، وهو يتمتع بالشجاعة والعزيمة في سبيل تحقيق هدفه، وتتطور شخصيته مع تبدل الأحداث في الرواية. أما يارا فهي فتاة جريئة وجميلة ومحبوبة، وتتحول شخصيتها عندما تكتشف حقيقة والدها، فيما يمثل عاصم الصديق المخلص لتميم ويسانده طوال الأحداث.

بصورة عامة، تتميز شخصيات الرواية بالتنوع والتعقيد، مما يجعل القارئ يترقب ما سيحدث مع كل شخصية ويتمنى الكشف عن الحقيقة وإنكشاف الأسرار والمؤامرات التي يتخذوها.

الملامح الأساسية للأحداث

التاريخ الزمني للرواية

تدور أحداث رواية “أحببتها في انتقامي” في الوقت الحاضر، وتمتد الأحداث على مدار خمسة أشهر. وتتضمن الرواية مجموعة متنوعة من الأحداث المثيرة والمفاجئة التي تشد انتباه القارئ وتعزز إثارتها وتشويقها.

مواضيع الرواية

تتناول رواية “أحببتها في انتقامي” مجموعة من المواضيع الهامة والمثيرة، من بينها الانتقام والحب المحرم والصداقة الحقيقية والمؤامرات. وتتناول أيضًا المواضيع المرتبطة بالعائلة والأخلاق والطموح. وتلك المواضيع تجعل الرواية مثيرة للاهتمام وتجعل القارئ يتعرف على عالم متعدد الأبعاد، حيث تتلاقى الرومانسية والجريمة.

تحليل البناء السردي

التقنيات السردية في الرواية

تستخدم الكاتبة في روايتها “أحببتها في انتقامي” عدة تقنيات سردية للحفاظ على انتباه القارئ والإبقاء على شغفه. فقد استخدمت تقنية السرد بتقديم أحداث الرواية من وجهة نظر الشخصيات المختلفة، كذلك استخدمت التعريف والوصف الذين يخلقان صورة واضحة عن الشخصيات والمكان والزمان. ولا تقتصر تلك التقنيات على ذلك، بل تستخدم الكاتبة أيضًا تقنيات مثل إيقاع الحوار وتغييره للحفاظ على استمرارية الحماس والتشويق.

هيكلية الأحداث

تتبع رواية “أحببتها في انتقامي” هيكلية متعددة الأطوار، حيث يتم تقديم الأحداث بشكل درامي ومثير. وتتكون الرواية من أربعة أجزاء، تتضمن كل جزء عدة فصول تدور حول حادثة محددة وتحمل في طياتها الكثير من الأسرار والمفاجآت التي تشد انتباه القارئ بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك، تستخدم الكاتبة تقنية الفلاش باك، أي إحضار الأحداث السابقة من الماضي وربطها بالأحداث الحالية بحيث تكون مفيدة للسرد وتشدد من تشويق الرواية.

تأثير الرواية

تحليل الموضوعات الرئيسية والفكر المحوري

تتحدث الرواية “أحببتها في انتقامي” عن موضوعات عديدة، ولكن الموضوع الرئيسي هو الحب والانتقام والثأر. تمثل الشخصية الرئيسية في الرواية “جاسم” الذي يحاول الانتقام لحبيبته المتوفاة، وينجح في النهاية في القضاء على من كان وراء مقتل حبيبته. كذلك تتحدث الرواية عن موضوعات أخرى مثل العلاقات الأسرية والصداقة والخيانة والتضحية. ويركز الكاتب بشكل كبير على فكرة أن الانتقام لا يؤدي دائمًا إلى السعادة والرضا وأن العفو والتسامح قد يكونان الحل الأفضل في بعض الأحيان.

يمكنكم اصدقاء منصة مجتهد متابعة القرأة في هذا الخصوص: عالم الادب

1841 مشاهدة