كيفية صلاة قيام الليل والأهمية الكبيرة لهذه الصلاة

كيفية صلاة قيام الليل

."<yoastmark

كيفية صلاة قيام الليل كان هذا أبرز ما بحث عنه المسلمون خلال الساعات الماضية على الإنترنت. لفضل الصلاة وهو صلة الوصل بين الخلق والخالق، وقيام الليل عند جمهور العلماء “ركن الدين” وقال الرسول صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل: «عليكم بقيامِ الليلِ فإنَّهُ دأبُ الصالحين قبلَكم فإنَّ قيامَ الليلِ قُرْبةٌ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ، وتكفيرٌ للذنوبِ، ومطردةٌ للداءِ عن الجسدِ ومنهاةٌ عن الإثمِ”.

كيفية صلاة قيام الليل

وأما عن كيفية صلاة قيام الليل وعدد الركعات فيها، فقد أوضحت دار الافتاء أنها تصلي بعد صلاة العشاء حتى طلوع الفجر الثاني، وقيام الليل سنة مؤكدة تصلي اثنين اثنين ويختتم بصلاة الوتر، عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم. «صلاةُ الليلِ مَثْنَى مَثْنَى، فإذا خشِي أحدُكم الصُّبحَ، صلَّى ركعةً واحدةً تُوتِرُ له ما قدْ صلَّى».

كيف تصلي قيام الليل

"<yoastmark

وللإجابة على سؤال كيفية صلاة قيام الليل. فيستحب أن تبدأ صلاة الليل بركعتين خفيفتين ثم تكمل الصلاة بركعتين على ما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم. عن زيد بن خالد الجهني – رضي الله عنه – قال: “صَلَّى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ، فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً” وبذلك تكون صلاة الوقوف ركعتين، فكان رسولنا الكريم يصلى قيام الليل:

  • يقرأ فيه الحمد. فيقول: قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ في الركعة الأخيرة، ويقرأ فيها القنوت بعد الركوع مع القنوت الشرعي، علم النبي صلى الله عليه وسلم الحسن وهو معلوم لأهل العلم.
  • والسنة لا تندفع، فهو مرتاح في ركوعه وسجوده وتلاوته. لا يستعجل، يطمئن، كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي مطمئناً وتلاوة، بالتواضع في الركوع والسجود – صلى الله عليه وسلم.
  • إذا صلى الوتر بواحدة أو ثلاثة أو خمسة أو أكثر فلا بأس، والأمر واسع، وصلاة الليل ليس لها حد، لكن أفضلهم أحد عشر أو ثلاثة عشر اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم. أفضلهم، وإذا كان الوتر أكثر من هذا فلا مشكلة.

وقت صلاة الليل

يبدأ وقت صلاة الليل بعد انتهاء صلاة العشاء إلى الفجر الثاني. ويفضل أن يكون في الثلث الأخير من الليل. كما في الحديث الصحيح عند النبي صلى الله عليه وسلم. له يقول: “أحَبُّ الصّلاة إلى الله صلاة داود عليه السّلام، وأحَبُّ الصّيام إلى الله صيام داود، وكان ينام نصف اللّيل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه، ويصوم يومًا ويُفطر يومًا.

كيفية أداء صلاة التهجد وأفضل وقت لها

"<yoastmark

ويستحب للمسلم أن يختم صلاة الليل بأداء صلاة الوتر على قول الرسول صلى الله عليه وسلم.(اجْعَلُوا آخِرَ صَلَاتِكُمْ باللَّيْلِ وِتْرًا)، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطيل السجود في صلاة الليل، كما روت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها (أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يُصَلِّي إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، كَانَتْ تِلكَ صَلَاتَهُ -تَعْنِي باللَّيْلِ- فَيَسْجُدُ السَّجْدَةَ مِن ذلكَ قَدْرَ ما يَقْرَأُ أحَدُكُمْ خَمْسِينَ آيَةً قَبْلَ أنْ يَرْفَعَ رَأْسَهُ).

عدد الركعات

صلاة الليل ليس لها عدد معين من الركعات، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:

“صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا رأيت أن الصبح يدركك فأوتر بواحدة. فقيل لابن عمر: ما مثنى مثنى؟ قال: أن تسلم في كل ركعتين”.

فضل قيام الليل

فضل قيام الليل كبير وعظيم عند الله تعالى ومن السنن المؤكدة ومن أعظم الأعمال المحببة إلى الله سبحانه وتعالى.

  • عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه حدثنا عن خمس فضائل من صلاة الليل. وروى الطبراني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال «عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وقربة إلى الله تعالى، ومنهاة عن الإثم، وتكفير للسيئات، ومطردة للداء عن الجسد».
  • أيضا في الليل ينعم الإنسان بالرائحة الإلهية. فقد ورد عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «يَنْزِلُ اللَّهُ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا كُلَّ لَيْلَةٍ حِينَ يَمْضِي ثُلُثُ اللَّيْلِ الْأَوَّلُ فَيَقُولُ أَنَا الْمَلِكُ أَنَا الْمَلِكُ مَنْ ذَا الَّذِي يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ مَنْ ذَا الَّذِي يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ مَنْ ذَا الَّذِي يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ فَلَا يَزَالُ كَذَلِكَ حَتَّى يُضِيءَ الْفَجْرُ».
  • شرف الاقتداء بالنبي: يكفينا أن تكون صلاة الليل من السنن المؤكدة التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعلها ويوصي بها، لذلك فإننا نسير على خطاه صلى الله عليه وسلم، ونتبع نهجه في أداء صلاة الليل ، فهو قدوتنا ومثالنا.
  • باب للاقتراب من الله: وها هي الجائزة الكبرى، تخيل أنك أقرب إلى الله أكثر من أي وقت آخر، وما أحلى قرب الله.
  • كسب محبة الله: وإليكم عطايا الله التي لا تنتهي، فالله تعالى هو صاحب هذا الكون وخالقه، وهو مستقل عنك وعن عبادتك، وكل شيء في الكون، ويفرح فيك، يا له من منصب رائع لديها
  • تحقيق الإخلاص: صلاة الليل تنقي القلب وتنقيه، وتملأه بحب الطاعة، ومن يستحضر عظمة الله في تلك اللحظات يجد أن الدنيا كلها تافهة في عينيه.
  • دخول رتب عباد الرحمن: ذكر القرآن صفات عباد الرحمن.
  • الحصول على المركز الممنوح: هذه هبة أخرى من الله، إنها المحطة المباركة، ولكن لمن؟ لمن يهدد بالليل لا تهاون ولا كسل ولا جهل.

أسهل طريقة لصلاة الليل

يحرص المسلم على الحصول على أجر صلاة الليل. والبحث عن أسهل طريقة لصلاة الليل، والحصول على أجر هذه الصلاة. وفي أن تحدث الفقهاء عن صلاة الليل. وقالوا إن كل صلاة، التي جاءت بعد صلاة العشاء مناسبة لتكون من صلاة الليل. وقد فرق الفقهاء بين صلاة الليل والتهجد، أن التهجد يسبقه النوم، وصلاة الليل ما كان قبل النوم. وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من صلى العشاءَ في جماعةٍ فكأنما قام نصفَ الليلِ، ومن صلى الصبحَ في جماعةٍ فكأنما صلى الليلَ كلَّهُ».

صلاة الليل بنية القضاء

لا يجوز، لكن يلزمك أن تصلي ما فاتك أولاً. أي بدلاً من أداء صلاة السنة بما فاتك من الظهر وقت الظهر أو غروب الشمس وقت الغروب والعشاء وقت العشاء.

آداب صلاة الليل

توجد نصائح عديدة وغالية يجب معرفتها عند أداء صلاة قيام الليل وهي:

  • النية: إذا لم تستيقظ كتب لك أجر صلاة الليل. يقول صلى الله عليه وسلم: إنَّما الأعمالُ بالنِّيَّاتِ، وإنَّما لكُلِّ امرئٍ مَا نَوَى”
  • كذلك الاغتسال مباشرة بعد الاستيقاظ واستعمال عود الاسنان.
  • أيضا البدء بركعتين نورتين ثم الصلاة من بعدهما بقدر ما يشاء.
  • الصلاة قدر المستطاع ليقول تعالى {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا} ومن نام: نام ليعلم ما يقول في صلاته.
  • كذلك الدعاء عند أداء الصلاة. دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: اللَّهُمَّ اجعلْ في قلبِي نورًا، وفي بصرِي نورًا، وفي سمعي نورًا، وعنْ يميني نورًا، وعنْ يساري نورًا، ومن فوقِي نُورًا، ومن أمامي نورًا، وأعظمْ لِي نورًا.

أقرأ أيضا: